الــطــريــقــة الـتـجـانـيـة في الـمـغـرب – الـجـزائـر

الطريقة التجانية في المغرب الجزائر

الطريقة التجانية حول العالم

الموطن الأم للطريقة التجانية هو الجزائر ثم انتقل إلى المغرب – مدينة فاس – فتلقاها علمائها وأمرائها . فقد وُلِد مؤسس الطريقة ، الشيخ سيدي أحمد التجاني رضي الله عنه بعين ماضي التابعة حاليا لولاية الأغواط بالقطر الجزائري ، سنة 1150 هـ
فقد أخذت الطريقة تنتشر في مسقط رأسه بعين ماضي بين آل بيته وذويه ، ثم بدأ هذا الإنتشار يعمّ مناطق كثيرة في الصحراء الجزائرية خاصّة ، ثمّ إلى بقية المناطق في أرض الجزائر .
ويعجز الكاتب أن يحصي أسماء الرجال الذين عملوا على نشر تعاليم الطريقة في بلاد الجزائر منهم : العلاّمة سيدي محمد الحبيب وسيدي محمد الكبير إبنا الشيخ سيدي أحمد التجاني ، وسيدي أحمد عمّار بن سيدي محمد الحبيب رضي الله عنهم ، الذين كان لهم الدور العظيم في حمل لواء الطريقة ، والحفاظ على تماسك الأمة ،
وكذلك حفيد الشيخ سيدي أحمد التجاني رضي الله عنه ، سيدي الحاج بن عمر التجاني الجزائري
ومنهم : القطب الخليفة سيدي الحاج علي التماسيني وكان رجلا عمليا ، فقد ترك لزاويته ثروة هائلة تمثّلت في أربعة عشرة ألف نخلة وترك من بعده مريدين كثيرين ، ورجالا حملوا لواء الطريقة منهم الخليفة الحالي سيدي محمد العيد رضي الله عنه
ومنهم أيضا العلاّمة سيدي الحاج علي حرازم الذي دوّن تعاليم الشيخ ، وعلومه في المؤلَّف المرجع « جواهر المعاني » ، وقام بدور التربية في مناطق عديدة كتونس ، ومصر ، والحجاز .
ومن العلماء الأجلاء الشيخ محمد أكنسوس ، والشيخ أحمد سكيرج والشيخ إدريس العراقي ، صاحب المؤلّفات العديدة

 

 

 

 

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.