الـــــطــريـــقـــة الــتــجــــانــيـــة في العراق


الطريقة التجانية في العراق 


مختصراً دخلت الطريقة التيجانية الى العراق عن طريق مجموعة من المقدمين في هذه الطريق الا ان أشهرهم كان سيدي الولي الصالح العلامة (علي ألحانوتي)رحمه الله وكان إماما وخطيباً في العديد من مساجد بغداد ولربما تولى الإمامة في بعض مساجد المحافظات العراقية وهناك من خلفائه كذلك كانوا أئمة لبعض المساجد اي اصحاب علم وشريعة وسيدي العارف بالله الشيخ (محمد اصف بن العلامة الفقيه سيدي الشيخ مصطفى آل طه )وكان والده رحمه الله عالما وفقيها على مذهب الامام الشافعي رحمه الله تعالى وكان سيدي الشيخ محمد آصف صاحب علم وفقه بالشريعة الاسلامية السمحاء اضافة الى تحصيله العلوم المدنية وشغله منصب مدير في احدى الدوائر الحكومية وقد أخذ الطريقة التيجانية بعد رؤيا رئاها في المنام على يد سيدي العارف بالله مسند الديار المصرية سيدي (محمد الحافظ الحسيني التجاني المصري)رضي الله عنه وهو السند الرئيس اضافة الى بعض الأسانيد وقد انتهت الى الشيخ محمد أصف رحمه الله تربية المريدين ومشيخة الطريقة التيجانية بعد وفاة سيدي علي ألحانوتي الذي بشر سيدي الشيخ محمد أصف قائلا(ستكون انت الخليفة ) مما سمعته من احد سادتي المقدمين في هذه الطريق الشريفة وأتمنى من اخوتي المقدمين والمريدين ممن كانوا على تماس مع هذين الشيخين الجليلين والذين التقوا بهم وأخذوا عنهم لاستفادة من سيرهم الطيبة وأخلاقهم

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.