الفرق بين المحدث والفقيه

الفرق بين المحدث والفقيه

الفرق بين المحدث والفقيه
قد يكون المحدث فقيها وكذلك العكس ترى محدثا يعرف الحديث بطرقه حفظا ولا يجيد الإستنباط من متون الحديث والإستنباط من ألفاظ متون الحديث هو الفقه عند الفقهاء وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : رب حامل فقه غير فقيه… ورب حامل فقه إلى من هو أفقه منه…  حديث صحيح.
يعني رب حامل متن الحديث غير فقيه في مضمون المتن، ورب حامل علم المتون إلى من هو أفقه منه في استخراج المفهوم من المتن.
وقال ابن الجوزي في صيد الخاطر فصل 332 : كان المحدثون قديما هم الفقهاء ثم صار الفقهاء لا يعرفون الحديث والمحدثون لا يعرفون الفقه… وقال : وكل من لم يخالط الفقهاء وجهد مع المحدثين تأذى وساء فهمه..
وفي مسند الشافعي ج 1 ص 4 :  ﺇﻥ ﺃﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﺣﻨﺒﻞ ﺟﻠﺲ مع الإمام الشافعي ﻣﺮﺓ، ﻓﺠﺎء ﺃﺣﺪ ﺇﺧﻮاﻧﻪ ﻳﻌﺘﺐ ﻋﻠﻴﻪ ﺃﻥ ﺗﺮﻙ ﻣﺠﻠﺲ اﺑﻦ ﻋﻴﻴﻨﺔ – ﺷﻴﺦ اﻟﺸﺎﻓﻌﻲ، ﻭﻳﺠﻠﺲ ﺇﻟﻰ ﻫﺬا اﻻﻋﺮاﺑﻲ! ﻓﻘﺎﻝ ﻟﻪ ﺃﺣﻤﺪ: «اﺳﻜﺖ، ﺇﻧﻚ ﺇﻥ ﻓﺎﺗﻚ ﺣﺪﻳﺚ ﺑﻌﻠﻮ ﻭﺟﺪﺗﻪ ﺑﻨﺰﻭﻝ، ﻭﺇﻥ ﻓﺎﺗﻚ ﻋﻘﻞ ﻫﺬا ﺃﺧﺎﻑ ﺃﻥ ﻻ ﺗﺠﺪﻩ، ﻣﺎ ﺭﺃﻳﺖ ﺃﺣﺪا ﺃﻓﻘﻪ ﻓﻲ ﻛﺘﺎﺏ اﻟﻠﻪ ﻣﻦ ﻫﺬا اﻟﻔﺘﻰ» ﻭﺣﺘﻰ ﻳﻘﻮﻝ ﺃﺣﻤﺪ ﺑﻦ ﺣﻨﺒﻞ: «ﻟﻮﻻ اﻟﺸﺎﻓﻌﻲ ﻣﺎ ﻋﺮﻓﻨﺎ ﻓﻘﻪ اﻟﺤﺪﻳﺚ.
وفي مسند أبي حنيفة ج 1 ص 22 : عن ﻋﺒﻴﺪ اﻟﻠﻪ ﺑﻦ ﻋﻤﺮ ﻗﺎﻝ: ﻛﻨﺖ ﻋﻨﺪ اﻷﻋﻤﺶ، ﻓﺴﺌﻞ ﻋﻦ ﻣﺴﺄﻟﺔ، ﻓﻨﻈﺮ ﻓﻲ ﻭﺟﻪ اﻟﻘﻮﻡ، ﺛﻢ ﻗﺎﻝ ﻷﺑﻲ ﺣﻨﻴﻔﺔ: اﺟﺒﻪ ﻳﺎ ﻧﻌﻤﺎﻥ، ﻓﺄﺟﺎﺑﻪ. ﻗﺎﻝ ﻟﻪ: ﻣﻦ ﺃﻳﻦ ﻗﻠﺖ ﻫﺬا؟ ﻗﺎﻝ ﺑﺤﺪﻳﺚ ﺣﺪﺛﺘﻨﺎ ﺑﻪ ﺃﻧﺖ. ﻓﻘﺎﻝ اﻷﻋﻤﺶ: ﺃﻧﺘﻢ اﻷﻃﺒﺎء، ﻭﻧﺤﻦ اﻟﺼﻴﺎﺩﻟﺔ.
وفيه :  سمعت ﺣﻤﺰﺓ ﺑﻦ ﻋﻠﻲ اﻟﺒﺼﺮﻱ، ﻳﻘﻮﻝ: ﺳﻤﻌﺖ اﻟﺮﺑﻴﻊ ﻳﻘﻮﻝ: ﺳﻤﻌﺖ اﻟﺸﺎﻓﻌﻲ، ﻳﻘﻮﻝ: اﻟﻨﺎﺱ ﻋﻴﺎﻝ ﻋﻠﻰ ﺃﺑﻲ ﺣﻨﻴﻔﺔ ﻓﻲ اﻟﻔﻘﻪ.
وفي سير أعلام النبلاء ج 8 ص 243 : ﻗَﺎﻝَ اﻟﺮَّﺑِﻴْﻊُ: ﺳَﻤِﻌْﺖُ اﻟﺸَّﺎﻓِﻌِﻲَّ ﻗَﺎﻝَ ﻟِﺒَﻌْﺾِ ﺃَﺻْﺤَﺎﺏِ اﻟﺤَﺪِﻳْﺚِ: ﺃﻧﺘﻢ اﻟﺼَّﻴَﺎﺩِﻟَﺔُ ﻭَﻧَﺤْﻦُ اﻷﻃﺒﺎء.

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.