الكشف عن الليلة القدر عند الوهابية

معرفة ليلة القدر ممكن عند المتشددين

معرفة ليلة القدر ممكن عند المتشددين يقول ابن تيمية في مجموع فتاويه ج 25 ص286 : مشاهدة ليلة القدر يقظة ممكن و أن ليلة الإسراء أفضل في حق النبي وليلة القدر أفضل بالنسبة إلى الأمة ! .
وقال في الفتاوى الكبرى ج 2 ص 476 : ﻭﻗﺪ ﻳﻜﺸﻔﻬﺎ اﻟﻠﻪ ﻟﺒﻌﺾ اﻟﻨﺎﺱ ﻓﻲ اﻟﻤﻨﺎﻡ، ﺃﻭ اﻟﻴﻘﻈﺔ. ﻓﻴﺮﻯ ﺃﻧﻮاﺭﻫﺎ، ﺃﻭ ﻳﺮﻯ ﻣﻦ ﻳﻘﻮﻝ ﻟﻪ ﻫﺬﻩ ﻟﻴﻠﺔ اﻟﻘﺪﺭ، ﻭﻗﺪ ﻳﻔﺘﺢ ﻋﻠﻰ ﻗﻠﺒﻪ ﻣﻦ اﻟﻤﺸﺎﻫﺪﺓ ﻣﺎ ﻳﺘﺒﻴﻦ ﺑﻪ اﻷﻣﺮ. ﻭاﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺃﻋﻠﻢ.
وقال بن باز في مجموع فتاويه ج 6 ص 398
قد ترى ليلة القدر بالعين لمن وفقه الله سبحانه، وذلك برؤية أماراتها، وكان الصحابة يستدلون عليها بعلامات، ولكن عدم رؤيتها لا يمنع حصول فضلها لمن قامها إيمانا واحتسابا، فالمسلم ينبغي له أن يجتهد في تحريها في العشر الأواخر من رمضان كما أمر النبي طلبا للأجر والثواب فإذا صادف قيامه إيمانا واحتسابا هذه الليلة نال أجرها وإن لم يعلمها….

قلت : إذا أمكن معرفة ليلة القدر عن طريق الكشف والمشاهدة والرؤية كما قالوا إذًا فمعرفة ساعات الإستجابة ومعرفة إسم الله الأعظم ممكن

Add a Comment

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.